Rss

site Casablance

المكتب
جميع الأنباء »

مكتب مجلس جماعة الدار البيضاء يعقد لقاء ثانيا للتواصل مع شركة ليدك

2016/01/20
مكتب مجلس جماعة الدار البيضاء يعقد لقاء ثانيا للتواصل مع شركة ليدك

عقد مكتب المجلس الجماعي للدار البيضاء اجتماعا عاديا يوم الاربعاء 13 يناير 2016 الموافق ل 2 ربيع الثاني 1437 بحضور جميع أعضائه، بالإضافة إلى أعضاء لجنة التتبع والمراقبة لشركة ليدك وأطر من الادارة الجماعية وممثلين عن الشركة المذكورة.

في بداية الاجتماع، ذكر رئيس المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء، السيد عبد العزيز عماري، بالقرار الذي اتخذته الحكومة بإيقاف الزيادة في الماء والكهرباء برسم سنة 2016، مشيرا إلى أنه تقرر عقد اجتماع لجنة التتبع والمراقبة لشركة ليدك بالاتفاق مع وزارة الداخلية وذلك يوم الخميس 21 يناير 2016 على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال.

بعد ذلك استهل الاجتماع بالاستماع الى  كلمة للسيد الطاهر العكال، مدير مصلحة المراقبة المستمرة بشركة ليدك، والتي أعدها بناء على طلب من السيد رئيس المجلس الجماعي، كي تكون بمثابة مداخلة تعقيبيه على العرض الذي كان قد تقدم به المدير العام لشركة ليدك خلا اجتماع سابق، وقد ركز السيد العمال مداخلته حول الإنجازات التي تم تحقيقها خلال الفترة الممتدة من سنة 1997 الى سنة2015 بغلاف مالي قدر بحوالي 18 مليار و700 مليون درهم والذي شمل استثمارات في الماء و الكهرباء،الإنارة العمومية و التطهير السائل كما تطرق الى مصادر التمويل وهي ثلاثة :

  • مصدر ذاتي متحصل من بيع الماء والكهرباء والتطهير الذي يشكل نسبة 47%.
  •  صندوق الاشغال بنسبة 26 %.
  • الخواص بنسبة 27 %.

وفي نفس السياق، تدخل السادة الأعضاء لإبداء بعض الملاحظات حول الإجراءات المتخذة لتدارك العجز الحاصل في الكهرباء بنسبة % 0,77 والماء بنسبة 2,8 %.

بعد ذلك، تطرق السيد العكال الى ضرورة حسن تدبير واستغلال مرفق الماء والكهرباء والرفع من مستوى الخدمات عملا بمبدأ الحكامة، مشيرا من جهة أخرى الى أهمية أخد بعين الاعتبار الملاحظات التي جاءت في تقارير المجلس الاعلى للحسابات.

وفي الأخير، شدد السيد عماري على ضرورة القطع مع ممارسات المبنية على التقديرات في حساب الاستهلاك مع العمل على ترشيد استغلال الانارة العمومية والحد من تسربات نقط توزيع الماء. وأكد أيضا على ضرورة تمكين لجنة التتبع و المراقبة من الولوج الى المعلومة في اطار الشفافية التامة. وبخصوص مؤتمر COP22 المزمع عقده في نونبر المقبل بمراكش، أشار الرئيس إلى ضرورة خلق لجنة للاستعداد تقف على كل ما يتعلق بالجانب البيئي و التطهير و ذلك من أجل انجاح هذه التظاهرة العالمية.